قاعة الملكة

بنيت قاعة الملكة في عام 1879. وهي أكبر غرفة في مبنى البرلمان وتستخدم للمناسبات ومكاناً للعرض العام.

 

هناك تمثال رخامي للملكة فيكتوريا في وسط قاعة الملكة نحتها Marshall Wood  في عام 1874. وإذا دققت النظر، يمكنك أن ترى أن اسم النحات مكتوب بشكل غير صحيح على قاعدة التمثال.

 

هناك 18 لوحة لرؤوساء وزراء فيكتوريا السابقين في هذه الغرفة. السير Henry Bolte هو رئيس وزراء الولاية الذي خدم لأطول مدة  وبقي في منصبه 17 سنة.

 

هناك أعمدة وضعت حول الغرفة، مع وجوه تنظر إلى أسفل من فوق. إن دور هذه الوجوه هي بمثابة تذكير للناس في المبنى بأن سكان فيكتوريا يراقبون.

المعروض في هذه القاعة يسبر رحلة الديمقراطية، من أصولها في اليونان القديمة، إلى ظهورها هنا في أستراليا وانتشار الديمقراطية في جميع أنحاء العالم.